حدود صلاحيات مدير المشروع في كل مؤسسة

تختلف مسؤليات و صلاحيات مدراء المشاريع تبعاً للمؤسسات التي يعملون بها و هيكلها التنظيمي، حيث أن بإمكان مدراء المشاريع تحديد نوع الصلاحيات التي يتوقعونها قبل الإنضمام إلى المؤسسات التي تعرض عليهم الأعمال و إدخال ذلك في تقييمهم لقبول المشاريع أو رفضها.

وفقاً للصلاحيات المخولة لمدير المشروع لن تخرج هيكلة المؤسسات عن ثلاث أقسام و هذه الهياكل هي التي تحدد نوع الصلاحيات التي يُتوقع أن يتحصل عليها مدير المشروع، لذا فلنتعرف على هذه الهياكل:

  1. مؤسسات ذات هيكلة وظيفية Functional Organization
    يُعرف هذا النوع من المؤسسات بسهولة جداً، حيث تجد أن الأقسام مُسماة بمسميات مهامها، مثل قسم المالية، قسم المشتريات، قسم الموارد البشرية. حيث يمتلك كل قسم بالشركة مديراً لهُ الصلاحيات الكاملة على قسمه.
    في هذا النوع من المؤسسات تكون صلاحيات مدير المشروع في أقل درجاتها، حيث أن المشاريع تكون في داخل الأقسام فقط، بمعنى آخر تكون المشاريع صغيرة.
    في حال حاجة مدير المشروع إلى أي مورد من موارد المشروع من قسم آخر فلا يستطيع التواصل مع القسم الآخر، و إنما يتواصل مع مدير القسم الذي يعمل به، ثم يتواصل مدير قسمه مع مدير القسم الآخر صاحب المورد. أعتقد أن هذا الوضع كافي شرحاً لتوضيح ضعف صلاحيات مدير المشروع في هذا النوع من المؤسسات.
  2. مؤسسات ذات هيكلة مشروعات Projectized Organization
    في هذا النوع من المؤسسات تكون الهيكلة وفقاً لمسميات المشروع، لا تواجد للأقسام الوظيفية، و يرتبط الموظفون بمدير المشروع مباشرة، حيث يُخوّل مدير المشروع بكافة الصلاحيات التي يحتاجها لإنهاء المشروع.
    ما يعيب هذا النوع من المؤسسات من وجهة نظر الموظفين أن عملهم ينتهي بنهاية المشروع، فإذا لم يستطع الموظف أن يجد مشروعاً آخر ليلتحق به بنهاية المشروع فيتوجب عليه مغادرة الشركة.
    هذه الهيكلة تُوفر لمدير المشروع كامل الصلاحيات لإنجاز مشاريعه و تضع عليه أعباء إدارة كامل المشروع، رُبما تكون هذه الهيكلة هي الهيكلة المحببة لمدراء المشاريع الناجحين و وفقاً لتجاربي فإنها من أكثر الهياكل إنتشاراً فيما يتعلق بالمشاريع البرمجية خصوصاً و المشاريع التقنية عموماً.
  3. مؤسسات بهيكلة المصفوفة Matrix Organization
    في كل شئ لا بد من وجود وسط، و الوسط هنا هو هيكلة المصفوفة و التي تعبر عن الخلط ما بين الهيكلة الوظيفية و هيكلة المشروعات.
    يؤدي المدير دوره في هذه الهيكلة بصلاحيات أقل و لكن ليس دون صلاحيات، يمثل وضع مدير المشروع في هذه الحالة بأحد حالتين:

    1. مُنفّذ مشروع: عندما تُسند مهمة المتابعة و التنسيق و إدارة الإتصالات بين الأقسام فيما يختص بالمشروع دون الحصول على أدنى صلاحية لاتخاذ القرار أو لتنفيذه يُسمى مدير المشروع بمُنفّذ المشروع Project Expediter.
    2. مُشرف مشروع: مُشرف المشروع يؤدي مهام مُنفذ المشروع بالضبط، إلا أنه يُعطى بعض الصلاحيات، مثل أن يكون منفذ المشروع له صلاحية إتخاذ قرار أوقات الإجتماع و تحديد أجندة الإجتماع فقط. في هذه الحالة يُسمى مُشرف مشروع Project Coordinator.

إذا إلتحقت بأي مؤسسة حاول أن تقيم وضع صلاحيات مدير المشروع و تصنفه تحت تصنيف من هذه التصنيفات، و من ثم صنف وقارن هيكل شركتك أيضاً، و ضع في حسابك أنه في عالم الأعمال لا يوجد 100% إلتزام، و لكن تقارب إلى حد ما.

مصطفى الطيب

صديقٌ لنُظمِ المعلُومات و عُلومِ الحَاسِب و مُختصٌ بهما، مُحبٌ للعِلمِ و نَشرِه. أُشاركُ معارفي و تَجاربي و خِبراتي في تَدويناتٍ و دوراتٍ من خلال مُدونةِ عُلوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *