استكشاف مجال الاستشارات الإدارية: فرص وتحديات

مع تطوّر الأعمال عزيزي القارئ، تطوّرتْ وتعدّدتْ الخدمات، ولم يعد من الضروري أن تكون الخدمة المقدمة شيئًا ملموسًا، بل باتت الخبرة والتجربة العملية في حد ذاتها قيمة ثمينة، قيمة تُباع وتُشترى مثل أي سلعة أخرى!

فهل فكّرتَ يومًا أن تستثمر في خبرتك؟ أو أن تبتاع خبرة أحدهم؟ تُباع الخبرة وتُشترى في صورة توظيف لصاحبها، وهذا ما ندعوه: صناعة الاستشارات.

نستعرض معًا في هذا المقال صناعة الاستشارات الإدارية، التي تحتاج إليها الشركات بمختلف أحجامها، وأنواعها، كيف تصبح مستشارًا إداريًّا، وكيف نمتْ هذه الصناعة لتتحوّل من عمليّة توظيف شخصيّة إلى عملية تعاون بين شركة وأخرى مختصّة فقط في الاستشارات، كيف توَظَّف الخبرة في هذا المجال وما هي الشروط كي تصبح مستشارًا إداريًّا، وكيف تُقدّم هذه الاستشارات.

الاستشارات الادارية

مفهوم الاستشارات الإدارية للشركات

إن عملية البدء في أي نوع من الأعمال، تتطلب الكثير من العمل، ومفتاح الانطلاق هنا هو الحصول على المعرفة التي تحتاجها قبل البدء؛ حتى تتجنب الأخطاء الشائعة، ومن حسن حظك أن هذا المقال المفصّل يعرض لك كل ما تحتاج إلى معرفته والقيام به، لوضعك على طريق النجاح في ريادة الأعمال، وستحتاج إليه سواء كنت رائد أعمال بحاجة إلى استشارة، أو كنت تنوي أن تصبح مستشارًا.

في الشركات، يقدم المستشارون المشورة في مختلف المجالات؛ الجزء الأكبر من السوق هو استشارات الأعمال، تليها الاستشارات المالية، وتعد الاستشارات التكنولوجية أيضًا قطاعًا كبيرًا ومتناميًا بسبب زيادة العمل عن بعد، تشمل الاستشارات الإدارية المساعدة في التخطيط التنظيمي، والتخطيط المالي، وإعداد الميزانية، والتسويق.

إذًا ما هي مواصفات المستشار الإداري؟

مستشار اداري

عليك اوّلًا أن تمتلك الشهادة التي تسمح بتأهيلك، أن تكون صاحب بكالوريوس أو ما يعادله، أو أكثر من ذلك؛ أو أن تمتلك شهادة ماجستير في مجال الأعمال التي تنوي العمل بها، علاوة على ذلك؛ ينبغي أن تكون صاحب خبرة عملية في هذا المجال، ربما لهذا السبب يكون معظم المستشارين كبارًا في السنّ! ولكن لا تجعل هذا يسبب لك أي إحباط، فمجالات العمل الجديدة، خاصة تلك المتعلقة بالتكنولوجيات المتقدمة، حتّمتْ على الشركات توظيف مستشارين أصغر في السنّ من أولئك الذين كان يتمّ توظيفهم في السابق، مع تزايد فرص التعلّم عن بعد، والعمل عن بعد وفي أكثر من وظيفة، بات الحصول على الخبرة يتمّ بالسرعة ذاتها التي يتسم بها زماننا.

أهميّة وجود المستشار الإداري

إن كنت صاحب عمل أو شركة، ما الذي يقدّمه لك المستشار؟

المستشارون يجعلون العملية سهلة وقابلة للإدارة بمرونة وفاعلية أكبر، فيما يلي نقدم لك بعض الأسباب التي تجعل وجودهم مهمًّا:

أسباب وجود المستشار الإداري: 

السبب 1

الخبرة المناسبة

من المهم اختيار مستشار أعمال يفهم احتياجات عملك، يجب أن يكون الفريق جيدًا في المجال المختار لتحقيق نتائج ممتازة، وينبغي أن يكون هذا مدعومًا بسجل حافل.

السبب 2

رؤى الأعمال

مستشار الأعمال على دراية بمجالات الأعمال المختلفة، يمكنه المراقبة والتقييم والتوصية بحل تجاري مناسب للتحدي الحالي الذي تواجهه، لن يقدم هؤلاء المحترفون حلولاً سائدة، بل عالية المستوى.

السبب 3

الاستعانة بمصادر خارجية

قد يكون لدى شركتك الفريق المناسب لتنفيذ جميع وظائف العمل الأخرى باستثناء المنصب الاستشاري الإداري، إن الاستعانة بمصادر خارجية لمستشار أعمال سيوفر لك الوصول إلى مهارات إدارية أفضل، من شأنها أن تنمي مشروعك.

السبب 4

معرفة المشكلة وحلها الصحيح

إن كنت تستعين بمشورة الموظفين، سيكونون دائمًا مترددين في تحديد المشكلة والإبلاغ عنها داخل الشركة، وقلقون بشأن ما يعتقده الآخرون، كما أن احتمال فقدان مناصبهم مرتفع أيضًا خاصة عندما يكون أصل المشكلة الحالية هو أحد أصحاب المناصب البارزة، هنا تتدخل المجاملات! في الطرف المقابل، ليس لدى مستشاري الأعمال ما يخسرونه، ويتم الدفع لهم لتقييم الوضع وتحديد المشكلة وتقديم الحل، هم إذًا عنصر محايد وصريح.

الاستشارات الإدارية للشركات الربحية

استشارات ادارية للشركات

تختلف الاستشارات التي تحتاج إليها الشركات من حيث حجمها، على سبيل المثال، الاستشارات الإدارية للشركات الكبيرة، ستحتوي تفاصيلًا أكثر تعقيدًا من الاستشارات الإدارية للشركات الناشئة، أو الاستشارات الإدارية للشركات الصغيرة، ولكن كون الشركات الربحية تضع نصب أعينها أهدافًا ربحيّة، فهذا يجمعهما في تقييم نقاط القوة والضعف في العمل، إذ أن جزءًا كبيرًا من عمل المستشار هو جمع المعلومات حول المنظمة لفهم مشاكل أعمالها، ويتضمن ذلك تحليل البيانات والتعرف على المنظمات المنافسة وإجراء مقابلات مع الموظفين مثل أعضاء الفريق التنفيذي.

يقوم مستشارو الإدارة بتحليل النتائج التي توصلوا إليها وتقديم التوصيات، وتوصيل المعلومات إلى العملاء، وفي بعض الحالات، قد يقوم المستشار أيضًا بتنفيذ الاستراتيجية.

نتيجة لذلك، إذا كنت تريد أن تعرف كيف تصبح مستشارًا، أو تريد أن تعرف كيف توظّف مستشارًا، فإنك يجب أن تتعرف على مجموعة من المهارات المتنوعة التي ينبغي أن يمتلكها المستشار الإداري.

مهارات المستشار الإداري

مهارات المستشار الاداري

أهم مهارات المستشار الاداري:

  • مهارات حل المشكلات: تحديد المشكلات واتخاذ الإجراءات لحلها.
  • المهارات التحليلية: مراجعة المعلومات المعقدة وتحليل البيانات وتحديد الاستنتاجات الرئيسية وتقديم التوصيات.
  • مهارات الاتصال: التواصل بشكل فعال مع الأفراد على جميع مستويات المنظمة.
  • مهارات إدارة الوقت: إدارة المواعيد النهائية الضيقة والجداول الزمنية والسفر ومتطلبات المشروع الأخرى.
  • مهارات التعامل مع الآخرين: التعاون بشكل فعال مع فريق من الاستشاريين وممثلي العملاء لتطوير أفضل الحلول وإلهام قادة المنظمة للعمل.

فإن كنت تملك هذه المهارات إضافة لخبرتك ومؤهلاتك العلمية، يمكنك العمل بشكل خاصّ أو الانضمام لواحدة من الشركات المختصّة بتقديم الاستشارات الإدارية، وإن كنت صاحب مؤسسة، يمكنك التعاقد مع إحدى هذه الشركات، لعل أبسط مثال توضيحي هنا هو ما يحدث ببساطة في المشاريع الإنشائية الضخمة، إذ يلجأ مالك المشروع إلى التعاقد مع شركة استشارات هندسية لتتابع ما تقوم به الشركة المنفذة، ولتقديم المشورة والنصح اللازم، ما هي هذه الشركات إذًا وما آلية عملها؟

الشركات الإدارية والاستشارية

قد يتصوّر أحدهم وظيفة الاستشاري هي الجلوس في مكتبه المكيّف، ينظر في الأوراق ويقدم بضعة نصائح، وتنتهي مهمّته، لا تجري الأمور على هذا الشكل (رغم أننا نظنّ أن البعض يتمناها هكذا، أو ربما جميعنا!)، إذ تقدم الشركات الاستشارية تعليقات واستراتيجيات قابلة للتنفيذ للشركات لتحسين كفاءتها أو حل المشكلات المعقدة في مجال معين، مثل الإعلان والتكنولوجيا، وغالبًا ما يكون المسؤولون التنفيذيون في الشركة هم الذين يقومون بتعيين مستشارين لمنحهم النصائح الخاصة بصناعتهم واحتياجاتهم التنظيمية.

هدف الاستشاريين هو توفير الإجراء الذي يجب اتباعه حتى تصل الشركة إلى أهدافها، ويمكنهم أيضًا تقديم الدعم الإداري أو التوجيه المباشر لموظف تنفيذي.

تقدم الشركات الاستشارية أيضًا المشورة بشأن الأمور الرئيسية مثل عمليات الدمج والاستحواذ، كما أنها توفر إرشادات حول جوانب أكثر تحديدًا من الأعمال، مثل التسعير أو العلامات التجارية، ويمكن للشركات الاستشارية أن تساعد في تحسين استراتيجية تسويق الشركة أو يمكنها المساعدة في تصميم خط إنتاج جديد، باختصار، يمكننا اعتبار الشركات الاستشارية العمود الفقري الذي يرتكز عليه جسد الشركة إن أرادت أن تخطو بقدميها نحو الأمام.

أنواع شركات الاستشارات الإدارية

يعمل المستشار الإداري على التأكد من أن القادة وصناع القرار الرئيسيين في الشركة يستخدمون الموارد بالطريقة الأكثر فعالية، للوصول إلى الأهداف، فيقدّمون تقييما لاستراتيجيات الإدارة الحالية المعمول بها، ويقدمون أيضًا مجموعة من الأدوات والمنهجيات لتحسينها.

والأنواع الأكثر شيوعًا من الاستشارات الإدارية هي:

مستشارو القيادة

الذين يساعدون المدراء والرؤساء التنفيذيين على تحسين صفاتهم القيادية وتقنياتهم الإشرافية.

مستشارو إدارة المشاريع

الذين يقدمون المشورة لمدراء المشاريع بشأن تحقيق كفاءة أعلى من حيث التكلفة والوقت في عملهم.

مستشارو سياسات وإجراءات

•المستشارون الذين يساعدون الشركات على تكييف أطر وأنظمة إدارية معينة

وقد يعمل المستشارون الإداريون شخصيًا مع قادة رفيعي المستوى في المنظمات بشأن قضايا محددة، أو يقومون بتدريب فريق القيادة بأكمله على الاستخدام الصحيح لأطر الإدارة.

الاستشارات الإدارية للأعمال

تعد الاستشارات الإدارية واحدة من أكثر أنواع الاستشارات شيوعًا وهي شائعة في جميع القطاعات تقريبًا، يساعد هؤلاء المستشارون المدراء، والمدراء التنفيذيين، وغيرهم من المسؤولين من ذوي المناصب، على قيادة الفرق واتخاذ القرارات المهمة، وتطوير أهداف قابلة للتحقيق لمؤسستهم.

 يقدّم الاستشاريون الإداريون للشركات الخدمات التالية:

  • تحليل هامش الربح
  • تخطيط استراتيجي
  • التدريب على القيادة
  • التطوير التنظيمي
  • تحسين إجراءات العمل

وإن نجحنا في تحريك فضولك أيها القارئ العزيز حول آليّة عمل الشركات الاستشارية في الأعمال، فهذا يعني أنّك بتّ تفهم بشكل جيّد مفهوم وجوهر هذا النوع من الأعمال، يمكننا –بكلّ سرور- إخبارك بأن جميع الشركات الاستشارية تتبع تقريبًا نمطًا موحّدًا؛ إذ تبدأ العملية عندما تقوم إحدى الشركات التي تطلب التوجيه أو المشورة بالاتصال بالشركة التي تمثل المستشارين وتطلب خدماتها.

تقوم الشركة بعد ذلك بتحليل احتياجات الشركة المحددة وتحديد أي من مستشاريها يتمتع بالخبرة والمهارات المناسبة في الصناعة أو المجال المناسب، ليكون مرشدًا فعالاً، بعدها يقومون بمطابقة الشركة مع المستشار المناسب او أكثر من مستشار واحد، ومن ثم تعيينهم للمشروع.

يجتمع المستشار عادة مع المدراء التنفيذيين للشركة لتحديد الأهداف التي يريدون تحقيقها والتكاليف والمخاطر المرتبطة بها، ثم يقوم المستشارون بصياغة الاستراتيجية المناسبة لمساعدة الشركة على تحديد أهداف أفضل، وتقديم المشورة والتوجيه خلال عمليات محددة وطوال المشروع.

وعلى أي حال، تقدم الشركات الاستشارية عمومًا خدماتها على أساس تعاقدي، وتعمل مع العملاء لفترات زمنية محددة لحل مشكلات محددة أو معالجة المشكلات التي تنشأ أثناء سير العمل، وقد يعملون أيضًا بشكل مستمر مع العملاء لمساعدتهم على تطوير الخطط الإستراتيجية أو معالجة المخاوف الأخرى بمرور الوقت.

أمثلة عن أبرز الشركات الإدارية الاستشارية

لعلّك تتساءل الآن، عن أمثلة حيّة، لهذه الشركات.

 ثمة ثلاث شركات ستجدها أينما بحثت عن هذا المجال من العمل، يتم اختصارهنّ في MBB فهي حسب الترتيب

1

bain & company

Bain & Company

2

boston consulting group

Boston Consulting Group

3

McKinsey & company

McKinsey & Company

تتصدّر هذه الشركات مجال الاستشارات الإدارية في العالم باكتساح، ولكنّ العمل فيها ليس بسهولة بمكان، ومن الجيّد أن كثيرًا من الشركات الأخرى توظّف مستشارين جدد دون خبرة سابقة في مجال الاستشارات الإدارية، يمكن لك من خلالها إن كنت باحثًا عن فرصة في هذا المجال أن تقدّم على العمل فيها، فقط راعي أن تملك –كما سبق وذكرنا- المؤهل العلمي وخبرة العمل الممتازة في شركات فعّالة ولها سمعتها.

من بين هذه الشركات:

advancy

Advancy

EY.Parthenon

EY-Parthenon

A.T Kearney

Kearney

لكلّ شركة من بينها مزايا خاصّة بها، ولكن لعلّك تتساءل عن معايير اختياراتك حين تقرر الانضمام إلى إحدى الشركات الاستشارية الإدارية، تتطلب بعض الشركات الاستشارية السفر بنسبة 100% تقريبًا، والبعض الآخر يتطلب أقل من ذلك بكثير، البعض يتقاضى رسومًا بالساعة والبعض الآخر بالمشروع، هناك فرق معياري كبير بين التحفيز لإكمال عملك بسرعة وبين زيادة ساعات العمل القابلة للفوترة إلى الحد الأقصى! قد ترغب في المشاركة مع مجموعة متنوعة معينة أو العيش في مدينة معينة، تعتبر كل هذه اعتبارات مهمة عندما تقوم بتضييق نطاق قائمتك الشخصية للشركات المستهدفة، وفلترتها.

الاستشارات الإدارية للمنظمات غير الربحية

تطرّقنا إلى عدة نقاط، تقع في جلّها تحت بند تقديم الاستشارات الإدارية للمنظمات الربحية، ولكن ماذا عن تقديم الاستشارات للمنظمات غير الربحية؟

تشمل المنظمات غير الربحية المدارس العامة والجمعيات الخيرية العامة، والعيادات العامة والمستشفيات، والمنظمات الرياضية والثقافية للهواة، والمنظمات السياسية وجمعيات المساعدة القانونية، والخدمات التطوعية (كالهلال الأحمر والصليب الأحمر)، والمنظمات والنقابات العمالية، والجمعيات المهنية ومعاهد البحوث والمتاحف وبعض الوكالات الحكومية.

لقد كشف كوفيد-19 مدى أهمية المنظمات غير الربحية، أي المنظمات التطوعية في حالات الطوارئ، والحقيقة هي أن المنظمات غير الربحية تلعب دورًا مهمًّا في حياة المحتاجين كل يوم، ورغم أنها تطوّعية؛ فإن جودة هذه المنظمات لا تقل جودة عن المنظمات الربحية المعروفة.

إذا كنت شخصًا يتطلع إلى العمل مع الآخرين وتغيير حياته، فقد يناسبك العمل في المجال غير الربحي.

فإذا عملت مستشارًا في إدارة المنظمات غير الربحية، سيكون عليك التركيز على العمليات والتمويل اليومي للمنظمة، يمكنك أيضًا الإشراف على كل من الموظفين والمتطوعين، واقتراح وتنظيم عقد فعاليات لجمع التبرعات وإنشاء تقارير لوكالات المراقبة.

إن أي شخص يختار مهنة في منظمة غير ربحية هو بالتأكيد شخص لديه الحسّ العالي، والرغبة في مساعدة الآخرين، ولكن حُسن النية –ويا للأسف- غير كافٍ لجعلك مستشارًا ناجحًا؛ إذ تخضع المنظمات غير الربحية لتدقيق هائل من الوكالات الحكومية ومجالس الإدارة والجمهور، ويعتمد نجاح المنظمة على قدرة المدير على البقاء منظمًا وبناء العلاقات، هذا يزوّد من حجم المسؤولية الملقاة على عاتقك كمستشار، فلا يكفي أن تكون قائداً جيداً عند العمل في هذا القطاع، المدراء الناجحون هم الذين يجعلون المنظمة تعمل، يجب أن يكونوا قادرين على التعرف على نقاط القوة والضعف لدى الآخرين وإيجاد طرق لتحفيزهم على العمل أو التطوع أو العطاء، والأمر ليس بالسهولة التي يبدو عليها، خاصّة في المناطق التي تتسم بعدم الاستقرار أو التهديدات.

بصفتك مستشارًا، يجب عليك التأكد من إيصال غرض المنظمة إلى الأشخاص الذين يحتاجون إلى المساعدة، وأولئك الذين يتطلعون إلى المساعدة وأي شخص يريد تمويل تلك المساعدة، وهذا لا يتطلب مهارات قوية فحسب، بل يتطلب مهارات دقيقة للغاية، قد تكون قائدًا بالفطرة، وقد تكون أيضًا بحاجة إلى تعزيز هذه المهارات المهمة من خلال التعلم والمثابرة والصبر.

إحصائيات وحقائق

حقائق الاستشارات الادارية

ولتصبح الأمور أكثر وضوحًا، سنعرض عليك بعض أبرز الإحصائيات طبقًا للموقع الشهير المختصّ STATISTA، إذ يُقدّر نمو الإيرادات السنوية للاستشارات الإدارية 7.4%، ويبلغ متوسط الإيرادات لكل مستشار من الاستشارات الإدارية 215,000 دولار أمريكي.
لقد شهد قطاع الخدمات الاستشارية تصاعدًا بوتيرة سريعة في السنوات القليلة الماضية، حيث مثلت أمريكا الشمالية وأوروبا أكبر الأسواق الإقليمية في جميع أنحاء العالم، فعلى سبيل المثال، نما حجم سوق صناعة خدمات الاستشارات الإدارية بنحو 250 مليار دولار أمريكي خلال بضعة سنوات مضت، وأثبت هذا النمو المطرد لهذه الصناعة، أن الشركات تحتاج إلى مستشارين خارجيين لديهم معرفة استراتيجية حول إدارة الأعمال وتطوير الأعمال، بالإضافة إلى الخبرة في الصناعة التي يعمل فيها العملاء.
وعامًا بعد آخر، يدرك أصحاب الشركات الكبرى والصغرى والناشئة، أهمّيّة التعاقد مع الشركات الإدارية الاستشارية، إذ تجاوزت حصة المشاريع التي تم تسليمها في الوقت المحدد من قبل شركات الاستشارات الإدارية في جميع أنحاء العالم باستمرار 81% بين عامي 2015 و 2022. وخلال مسح عام 2022، تم الإبلاغ عن تسليم ما يقرب من 83% من المشاريع في الوقت المحدد.
ويشير المسار التصاعدي في أعداد المستشارين، ومستوى الدخل، والقيمة السوقية لهم، وعدد شركات الاستشارات الإدارية، إلى أن هذه الصناعة ربما لم تصل إلى ذروتها بعد، ففي عام 2022، وصل عدد الشركات في صناعة خدمات الاستشارات الإدارية في الولايات المتحدة على سبيل المثال إلى أكثر من 900 ألف شركة لأول مرة، بزيادة قدرها حوالي 70 ألفاً مقارنة بالعام السابق له!

إنشاء خطة عمل استشارية

كل عمل يحتاج إلى خطة، فإذا أقنعك هذا المقال بالعمل في مجال الاستشارات الإدارية، فستكون النقاط التالية بمثابة دليل إرشادي لمساعدة شركتك الاستشارية الناشئة خلال عملية الإطلاق، والحفاظ على التركيز على أهدافك الرئيسية من وراء هذا القرار، تتيح لك خطة العمل أيضًا فرصة فهم أفضل لشركتك ورؤيتها للشركاء والمستثمرين المحتملين. 

لذا ربما عليك تجهيز ملفّ يحوي التالي:

  • ملخص تنفيذي: ملخص موجز يسلط الضوء على النقاط الرئيسية لخطة عملك الاستشاري، بما في ذلك مهمتها وأهدافها وإمكانية نجاحها.
  • نظرة عامة على الأعمال: نظرة عامة على الأعمال الاستشارية، مع تفاصيل هيكلها وصناعتها والخدمات الاستشارية المحددة التي ستقدمها.
  • المنتجات والخدمات: وصف واضح ومفصل للخدمات الاستشارية المقدمة، مع التركيز على القيمة الفريدة والفوائد التي تعود على العملاء.
  • تحليل السوق: دراسة السوق المستهدف، بما في ذلك الحجم والاتجاهات والفرص، لتبرير الطلب على الخدمات الاستشارية.
  • التحليل التنافسي: تقييم المنافسين في مجال الاستشارات، وتحديد نقاط القوة والضعف لوضع الأعمال بشكل فعال في السوق.
  • المبيعات والتسويق: استراتيجيات ترويج وبيع الخدمات الاستشارية، بما في ذلك الجمهور المستهدف والتسعير والقنوات الترويجية.
  • فريق الإدارة: مقدمة للأفراد الرئيسيين الذين يقودون الأعمال الاستشارية، مع التركيز على مهاراتهم وخبراتهم ذات الصلة.
  • خطة العمليات: تفاصيل عن العمليات اليومية، وتحدد كيفية تقديم الخدمات الاستشارية والموارد والخدمات اللوجستية اللازمة.
  • الخطة المالية: نظرة عامة مالية شاملة، بما في ذلك تكاليف بدء التشغيل، وتوقعات الإيرادات، وتحليل التعادل، مما يدل على الجدوى المالية للشركة.
  • الملحق: معلومات تكميلية، مثل أبحاث السوق التفصيلية، والسير الذاتية لأعضاء الفريق الرئيسيين، وأي مستندات أخرى ذات صلة تدعم خطة العمل الاستشارية.

ختامًا

أن تصبح مستشارًا بعد العمل لسنوات عديدة في صناعة معينة، هذا خيار رائع! لماذا؟
لأنك تعرف بالفعل ما تحتاج إلى معرفته، ليس من الضروري أن تأخذ دورات أو أن تبدأ من الصفر؛ نظرًا لسنوات عديدة من الخبرة، يمكنك القيام بعملك على أكمل وجه، واختيار المجال المناسب والبدء في العمل في طريقك نحو شركة استشارية مزدهرة.
أيضًا، يجب أن تفكر في أن تصبح مستشارًا إذا كنت بحاجة إلى العمل من المنزل، هذا خيار متاح بالفعل، إذ دخلت صناعة الاستشارات الإدارية نطاق أصناف سوق العمل الحرّ، وبإمكانك توظيف نفسك كمستشار في مجال ما على أي منصّة مختصة بالعمل الحرّ.
أما إذا كنت رائد أعمال، وصاحب شركة، كبيرة أو صغيرة، عليك أن تعرف، خاصّة إذا كنت قرأت هذا المقال كاملًا، أن أهمّ خدمة من الممكن أن تقدمها لمؤسستك، هي التعاقد مع مستشار إداري، أو التعاقد مع شركة استشارات إدارية في أسرع وقت ممكن، لأنك بهذا ستوفّر على مؤسستك الكثير من الأخطاء والتجارب التي ستغنيك تجربة الاستشاري عن الخوض فيها، أنت لا تعيّن شخصًا، بل تستثمر خبرة سنوات لشخص آخر، أو أشخاص آخرين، هذا هو الاستثمار الذكيّ، وقد قيل سابقًا: ما خاب من استشار.


قد يعجبك أيضا

لماذا سميت الشركات الأربع الكبرى Big 4 هكذا [مع وظائفهم الحالية]

لماذا سميت الشركات الأربع الكبرى Big 4 هكذا [مع وظائفهم الحالية]

الأكثر ضرراً: أصول العمليات التنظيمية أم العوامل البيئية للمشاريع

الأكثر ضرراً: أصول العمليات التنظيمية أم العوامل البيئية للمشاريع
ما رأيك؟ اترك تعليقاً أدناه


{"email":"البريد الالكتروني غير صحيح","url":"رابط الموقع غير صحيح","required":"بعض الحقول المطلوبة لم تتم تعبئتها"}

نجاح!

تنبيه!

خطأ!