الفرق بين أمن المعلومات والأمن السيبراني

الأمن السيبراني كلمة لا تساوي ولا تعني أمن المعلومات إطلاقاً.

بينما كُنت أتصفح بعض المواضيع على تويتر نبهني الموقع إلى ورود سؤال يقول:

ما هو الفرق بين أمن المعلومات والأمن السيبراني؟

تعتبر معرفة معاني المصطلحات في أي مجال معرفةٍ أساسيةٍ لا بُد منها. لذلك تُبدأُ دراسةُ المجالات بتعاريفٍ متعددة تتطلب الحفظ.

فهم التعريفات والمعاني الرئيسة مهم جداً
فهم التعريفات والمعاني الرئيسة مهم جداً

لا يقفُ الأمر عند حفظ التعاريف، ولكن معرفة المصطلحات تُؤهلك لفهم حديثِ الخُبراء ويُدخلك جوّ حديث أصحاب المهنة، فإذا جلست بين جمع من المبرمجين ولم تعلم لما اختار أحدهم مصطلحاً دون آخر فلن تستطيع أن تصل حديث الخبير مع المفاهيم ذات العلاقة.

لا سيّما في مجالِ أمن المعلومات والذي يُعد حديثاً نسبياً، فالمصطلحات ليست معرّفة تعريفاً دقيقاً وما زال الاختلافُ فيها موجود.

لمحة عن أمن المعلومات

أمن المعلومات من المجالات النامية بسرعةٍ مضطردة وأهميتها تتنامى لا بسرعة الصاروخ، بل بسرعة الضوء.

ربما يذهبُ عقلُك عند الحديث عن أمن المعلومات إلى التفكير عن مخترقي الحواسيب وسارقي البطاقات الأمنية وكلمات مرور المستخدمين .. أليس كذلك؟

سأخبرك بعد قليل لماذا هذا التفكير ليس صحيحاً تماماً.

بسببِ الطفرة التقنيّة التي يشهدها عصرنا أُتمِتت الكثير من العمليات التي تطلبت أن تكون المعلومات إلكترونية، وبسبب حداثة وجود المعلومات إلكترونياً لم تكن وسائل الحماية الإلكترونية قويّة بما يكفي لحمايتها من المخترقين.

وبعد كل عملية من عمليات الإختراق المؤثرة على أمن المعلومات يزداد الإهتمام بأمن المعلومات كما يزداد تطوّره وتزاد قوة وسائل حماية المعلومات.

ولكن…

أين كانت هذه المعلومات قبل وجود الإنترنت؟ أو فلنسأل سؤالاً آخر.. هل كانت توجد معلومات قبل وجود الإنترنت؟

بكل تأكيد كانت هذه المعلومات موجودة على الورق، مُخزّنة في مكاتب الأرشيف في كُل مؤسسة أو شركة، وفي نفس الوقت كان للأرشيف وتنظيمه وحمايته أهمية قصوى.

ألا تعتقد أن تأمين هذا الإرشيف كان مُهماً جداً للمؤسسات؟ ألم يكن فقدان إحدى الأوراق مؤثراً بقدر فقدان المعلومات الإلكترونية؟ أم لم يكن التعديل على المعلومات المؤرشفة وتزويرها مؤثراً بنفس قدر التعديل على المعلومات الإلكترونية؟

المعلومات الإلكترونية أو الفيزيائية تحتاج إلى حماية
المعلومات الإلكترونية أو الفيزيائية تحتاج إلى حماية

هذه الحقائق توصلُك إلى أن المعلومات أينما وُجدت “إلكترونياً أو ورقياً” تحتاجُ إلى حماية، لذا فإن الحديث عن أمن المعلومات لا يتوقفُ على حماية المعلومات إلكترونياً فقط، بل يتعداه إلى حماية المعلومات في أنظمتها التقليدية أو أينما كانت.

لمحة عن الأمن السيبراني

كلمة سيبراني تُشعرك بظُلمةٍ وإبهام، رُبّما لأنها كلمةٌ جديدة. حتى تشعر ببعض الإلفة معها فلتعلم أنك تستطيع استبدالها بكلمة “إلكتروني” بحرية تامة.

عندما تقول الأمن السيبراني فأنت تتحدث عن الأمن الإلكتروني.

الأمنُ الإلكتروني يختص بأمن كل ما يتعلق بالإلكترونيات، قد يكون أمنُ سيّارتك أو غسّالتك في بهو المنزل أو حتى أمنُ موجات محطة الراديو التي كُنت تستمتعُ عبرها لبرنامجك المفضّل.

الإلكترونيات لها أنواعٌ مختلفة، هذا يقتضي بالتأكيد أن تكون طُرُق تأمين هذه الإلكترونيات مختلفة. فأمنُ الشبكات اللاسلكية مختلفٌ عن أمن نظم المعلومات والذي بدوره يختلفُ عن أمن النظم والذي يختلفُ عن أمن إنترنت الأشياء.

حتى السيارات بها نظم تحتاج إلى حماية
حتى السيارات بها نظم تحتاج إلى حماية

بمختلف أنواعه، الأمنُ السيبراني يتعلّق بحماية السايبر سواءً تعلّق الأمر بالمعلومات أو لم يتعلّق.

أوه، انتبهتُ الآن إلى أننا لم نتطرق إلى كلمة سايبر..

إذا كانت سيبراني تعني “إلكتروني” فهل سايبر تعني “إلكترون” ؟ 🙂

أولاً . إضافة كلمة سايبر إلى أي شيء آخر تعطيه معنى الإلكترونية مثل cyber-security والتي تعني الأمن الإلكتروني و cyber-attack والتي تعني الهجمات الإلكترونية أما عندما تطرق آذانك كلمة سايبر فاعلم انها تستخدم بمعنى “الفضاء الإلكتروني”.

نقاط تقاطع أمن المعلومات مع الأمن السيبراني

من الحديث عن أمن المعلومات والأمن السيبراني تجد أن هنالك نقاط تقاطع بين المجالين، نقاط التقاطع هذه يستخدمها البعض كعذر وحُجّة لاستخدام احدى العبارتين مكان الأُخرى.

يتقاطع مجالا أمن المعلومات والأمن السيبراني من جهة الإهتمام بأمن المعلومات الإلكترونية “السايبرية”.

فالأمن السيبراني يعتني بأمن كل ما يوجد بالسايبر ومن ضمنه “أمن المعلومات” بينما يهتم مجال أمن المعلومات بأمن المعلومات وإن كانت على السايبر.

ما هو الفرق بين أمن المعلومات والأمن السيبراني

وعلى الرغم من التقاطع المذكور آنفاً بين المجالين إلا أن هنالك نقاط اختلاف جوهرية بين المجالين.

من حديثنا السابق بين الجالين تستطيع أن تلاحظ الفروقات التالية:

  • الأمن السيبراني يهتم بأمن كل ما هو موجود على السايبر من غير أمن المعلومات، بينما أمن المعلومات لا تهتم بذلك.
  • أمن المعلومات يهتم بأمن المعلومات الفيزيائية “الورقية” بينما لا يهتم الأمن السيبراني بذلك.

الخلاصة

العلاقة بين أمن المعلومات والأمن السيبراني تتقاطع من حيث الإهتمام بأمن المعلومات الموجودة بالسايبر، ويختلفان فيما تبقى من الإهتمامات.

وانتبه… في نفس الوقت لا تستطيع استخدام أمن المعلومات والأمن السيبران ككلمتين مترادفتين تماماً.

مصطفى الطيب

صديقٌ لنُظمِ المعلُومات و عُلومِ الحَاسِب و مُختصٌ بهما، مُحبٌ للعِلمِ و نَشرِه. أُشاركُ معارفي و تَجاربي و خِبراتي في تَدويناتٍ و دوراتٍ من خلال مُدونةِ عُلوم.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. اللذي فهمته ان امن المعلومات يهتم بحفظ وحماية المعلومات والسايبر يحمي كل ماهو الكتروني ومن ضمنهم امن المعلومات

    1. نعم يا طلال. توجد نقطة تقاطع جزئية بين المجالين وهي أمن المعلومات إلكترونياً.

      العلاقة بين أمن المعلومات والأمن السيبراني تتقاطع من حيث الإهتمام بأمن المعلومات الموجودة بالسايبر، ويختلفان فيما تبقى من الإهتمامات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *